تفضل بالتسجيل في منتديات عبدالجليل الشوامرة للتربية والتعليم

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
المواضيع الأخيرة
» علم بثقة كن متميزا
السبت 10 مايو 2014, 10:11 am من طرف shawamreh

» دمج أدوات توسيع الادراك في المنهاج المدرسي
السبت 09 نوفمبر 2013, 9:01 pm من طرف shawamreh

» مفهوم ومهارات ما وراء المعرفة
الأحد 18 أغسطس 2013, 9:58 pm من طرف shawamreh

» الاسلام يوحد بين الدين والعلم
الأربعاء 22 مايو 2013, 7:41 am من طرف mohammad elian

» القانون الدولي الإنساني
الأحد 28 أبريل 2013, 11:34 pm من طرف shawamreh

» جميلة بوحيرد
الأحد 28 أبريل 2013, 11:30 pm من طرف shawamreh

» مجلة الابتسامة كتب الكترونية
الجمعة 01 مارس 2013, 9:57 pm من طرف shawamreh

» تعريف لبعض مهارات التفكير
الجمعة 01 مارس 2013, 8:32 pm من طرف shawamreh

» خصائص المعلم الناجح بقلم: ماري هاسيت - أمريكا ترجمة: عمر خليفة - الرياض
السبت 23 فبراير 2013, 10:14 pm من طرف shawamreh


التعلم بالمشاريع / عبدالجليل الشوامرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

التعلم بالمشاريع / عبدالجليل الشوامرة

مُساهمة من طرف shawamreh في الثلاثاء 02 أغسطس 2011, 7:20 pm

التعلم بالمشاريع
عبدالجليل الشوامرة
الأهداف المنشودة لإستراتجية التعلم بالمشروعات :

1- نشر ثقافة التعلم من خلال المشروع ، كطريقة تساعد المعلم والمتعلم على الإنجاز.
2- الارتقاء بمستوى التعلم في المدارس بحيث يصبح متمحورا حول الطالب، ويمارس فيه المعلم والطالب أدوراهما الحديثة.
3- تفعيل التعلم الذاتي لدى الطلبة ، وإكسابهم مهارات متعددة تمكنهم من توظيف تعلمهم في واقع حياتهم.
4- تنمية مهارات التقصي ، والاستكشاف ، والتساؤل، والبحث العلمي لدى الطلبة.
5- تنمية الطلبة والمعلمين لمهاراتهم في استخدام تكنولوجيا التعليم.
6- تشجيع المعلمين على توظيف تكنولوجيا التعليم بصورة فاعلة تحقق تعلما فاعلا للطلبة.

الأهداف العامة من المشاريع :
فالتعلّم بالمشاريع إحدى طرائق التدريس التي تهتم بالمشكلات التعليمية و كيفية إيجاد حلول لها وذلك من خلال
• ربط التعلم بالحياة .
• ممارسة العمل التعاوني وتحسين مهارات التواصل الاجتماعي .
• توفير بيئة محفزة للبحث والتحليل والاستقصاء .
• تحفيز الطلبة على التفكير النقدي والإبداعي
• دمج التكنولوجيا في التعليم لخلق جيل واع لمتطلبات العصر
• تدريب الطلبة على تحمّل المسؤوليات واتخاذ القرارات بحسب المواقف الواقعية التي يواجهونها
• تنمية الشعور بالانتماء للمجتمع المحلي وخدمته.

النتاجات المتوقع من المتدربين تحقيقها:
• يتوقع من المتدربين في نهاية المشاغل التدريبية ما يلي:
• معرفة نشأة التعلم بالمشاريع.
• التمكن من دلالة التعلم بالمشاريع.
• معرفة دلالة التكامل في المنهاج.
• معرفة ميزات التعلم بالمشاريع.
• تحديد خطوات التعلم بالمشاريع.
• تحديد عناصر خطة المشروع.
• كتابة خطة مشروع.
• كيفية تقييم المشاريع.
• عرض المشاريع المعدة والمناقشة لها وتقديم التغذية الراجعة.
• إعداد قائمة شطب لتقييم مشروع.
• إعداد سلم تقدير لتقييم مشروع.

نشأة المنهج:
• لقد نشأ أول ما نشأ هذا المنهج في المدرسة الملحقة بجامعة شيكاغو تحت إشراف جون ديوي عام 1896. وقد أقام ديوي منهجه على حرف الطهي والحياكة والنجارة باعتبار أنها تحوي العلاقات الأساسية بين الإنسان وعالمه، فهي تشمل الأنشطة الخاصة بالبحث عن الطعام ، والحصول على الملبس والمأوى ، وتهيئ الظروف لنمو القيم والميول السليمة .ولتحقيق هذا ظهرت الحاجة إلى وجود أنشطة عقلية ويدوية: فهذه الأعمال تتطلب المواد والعمل اليدوي، ومن ناحية أخرى تحتاج إلى التخطيط والمحاولة والتجريب.
• وقد قام المنهج على أربعة دوافع:
• 1- الدافع الاجتماعي الذي يظهر في رغبة الطفل في مشاركة خبراته مع من حوله.
• 2- الدافع الإنشائي (البنائي) الذي يظهر في اللعب والحركات الإيقاعية،وفي تشكيل بعض المواد الخام إلى أشياء مفيدة.
• 3- دافع البحث والتجريب لاكتشاف الأشياء ، ويظهر في ميل المتعلم لعمل أشياء لمجرد معرفة ما يحدث نتيجة ذلك كحل وتركيب بعض اللعب.
• 4- الدافع التعبيري أو الفني كالتعبير بأسلوب أدق وأسلم سواء كان لغويا أو تعبيرا فنيا.
اختيار موضوع للمشروع
بالنسبة للمشاريع ، اختر بعض المواضيع التي تعتقد أن الطلبة يعرفونها جيدا أو بإمكانهم تطبيقها عبر حل المشكلات.
تعريف إستراتيجية التعلم بالمشاريع
إستراتيجية التعلم بالمشروع : هي إحدى الطرق التي يقوم الطلبة فيها بنشاط ذاتي تحت إشراف المعلم وهي تتمشى مع منهج النشاط الذاتي أو العمل


تنفيذ مجموعة أنشطة عقلية ونفس حركية منسقة ومترابطة ومخطط لها للحصول على ُمنتج يحل مشكلة أو يعود بالفائدة على المشاركين وعلى مجتمعهم ، بميزانية وزمن انجاز محددين.

إحدى استراتيجيات التعلم الحديثة التي تمكن المتعلم من اكتساب المعرفة ومجموعة من المهارات التعلّمية والحياتية من خلال القيام بمجموعة الأنشطة المخطط لها والتي تقود إلى مُنتج مفيد.


 نشاط عملي دال ، ذو قيمة تربوية ، يسعى إلى تحقيق هدف دقيق أو أكثر ، وهو يتطلب إجراء جملة من البحوث، وقدرة على المشكلات ، ويستدعي في أغلب الأحيان استعمال وسائل وأدوات محسوسة. ويستوجب مثل هذا النشاط تخطيطا وتنفيذا يشارك فيهما كل من المعلم والمتعلم في سياق واقعي و حقيقي.
 المشروع نشاط تربوي يخطط له الطلبة مع معلمهم لتحقيق هدف منشود ، وفي المشروع يقوم الطلاب بنشاطات متنوعة يكسبون من خلالها بعض الاتجاهات الإيجابية بالإضافة إلى الخبرات الغنية بالمهارات والمعلومات والحقائق.
 المشروع عبارة عن عمل أو نشاط يقوم به التلاميذ داخل المدرسة أو خارجها بعد أن يقع اختيارهم عليه وبعد أن يخططوا لتنفيذه.

إن اﻟﻤﺸﺎرﻳـــﻊ اﻟﺒﺎرزة هﻲ اﻟﻤﺼﻤﻤﺔ ﻋﻠﻰ ﺗﺤﻘﻴﻖ اﻵﺗﻲ :
• اﻻﻋﺘﺮاف ﺑﺎﻟﻤﻘﺪرة اﻟﻔﻄﺮﻳﺔ ﻟﻠﻄﻠﺒﺔ ﻓﻲ اﻟﺘﻌﻠﻢ و ﻣﻘﺪرﺗﻬﻢ ﻋﻠﻰ اﻟﻘﻴﺎم ﺑﻌﻤﻞ ﻣﻬﻢ , و ﺣﺎﺟﺘﻬﻢ أن
ﻳﺘﺼﺮﻓﻮا ﺑﺠﺪﻳّﺔ و اهﺘﻤﺎم و ذﻟﻚ ﺑﻮﺿﻌﻬﻢ ﻓﻲ ﻗﻠﺐ اﻟﻌﻤﻠﻴﺔ اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ .
• إﺷﺮاك اﻟﻄﻠﺒﺔ ﻓﻲ اﻟﻤﻔﺎهﻴﻢ و اﻟﻤﺒﺎدئ اﻟﺮﺋــﻴﺴﻴﺔ ﻟﻠﻤﻮﺿﻮع. ﻣﻊ التركيز ﻋﻠﻰ أن ﻋﻤﻞ اﻟﻤﺸﺮوع
ﻳﺒﻘﻰ أﺳﺎﺳﻴﺎ و ﻟﻴﺲ ﺛﺎﻧﻮﻳﺎ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻠﻤﻘﺮر.
• تركيز اﻻﻧﺘﺒﺎﻩ ﻋﻠﻰ ﻗﻀﺎﻳﺎ أو أﺳﺌﻠﺔ ﻣﺜﻴﺮة ﺗﺪﻓﻊ ﻻﺳﺘﻜﺸﺎف ﻋﻤﻴﻖ ﻟﻤﻮاﺿﻴﻊ ﻣﻬﻤﺔ و واﻗﻌﻴﺔ
واﺳﺘﻌﻤﺎل أدوات و ﻣﻬﺎرات أﺳﺎﺳﻴﺔ ﻟﻠﺘﻌﻠﻢ : إدارة اﻟﺬات و إدارة اﻟﻤﺸﺮوع واﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴﺎ.
• ﺗﺨﺼﻴﺺ ﻧﺘﺎﺟﺎت اﻟﺘﻌﻠّﻢ اﻟﺘﻲ ﺗﺤﻞ اﻟﻤﺸﻜﻼت و ﺗﻔﺴﺮ اﻟﻤﻌﻀﻼت أو ﺗﻘﺪم ﻣﻌﻠﻮﻣﺎت ﺗﻢ ﺗﻮﻟﻴﺪهﺎ
ﻋﺒﺮ اﻟﺘﺤﻘﻖ و اﻟﺒﺤﺚ و اﻻﺳﺘﻨﺘﺎج .
• إدخال ﻧﺘﺎﺟﺎت ﻋﺪﻳﺪة ﺗﻤﻜﻦ ﻣﻦ ﺗﻐﺬﻳﺔ راﺟﻌﺔ و ﻓﺮص ﻟﺘﻌﻠﻢ اﻟﻄﻠﺒﺔ ﻣﻦ اﻟﺘﺠﺎرب.
• اﺳﺘﻌﻤﺎل ﺗﻘﻴﻴﻢ و ﻣﻦ ﺛﻢ ﺗﻘﻮﻳﻢ ﻣﺒﻨﻲ ﻋﻠﻰ اﻟﻜﻔﺎءة اﻷداﺋﻴﺔ ﻳﻤﺮر ﺗﻮﻗﻌﺎت ﻋﺎﻟﻴﺔ و ﻳﻘﺪم ﺗﺤﺪﻳﺎت
ﺟﺴﻴﻤﺔ وﻳﺘﻄﻠﺐ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻟﻤﻬﺎرات و اﻟﻤﻌﺎرف .
• ﺑﻨﺎء ﺗﻌﺎون ﺑﺸﻜﻞ ﻣﺎ ,إﻣﺎ ﻋﺒﺮ ﻋﺮوض ﻳﺸﺮف ﻋﻠﻰ ﺗﺴﻴﻴﺮهﺎ اﻟﻄﻠﺒﺔ ﻓﻲ ﻣﺠﻤﻮﻋﺎت ﺻﻐﻴﺮة
أو ﻋﺒﺮ ﺗﻘﻴﻴﻢ ﻟﻠﻔﺼﻞ بأكمله ﻟﻨﺘﺎﺟﺎت . اﻟﻤﺸﺮوع

خصائص التعلم عن طريق المشاريع:
• 1- وجود مشكلة ما ويطرح بصيغة سؤال يثير التفكير ،ويتصف السؤال بما يلي أن:
• يكون رئيسا حول المادة الدراسية المطروحة في المشروع.
• يكون له ارتباط بالواقع العملي.
• يكون مهما للمتعلم.
• يتحدى المتعلم.
• 2-المنتج النهائي: ويجب أن يخدم عملية التعلم ، ويكزن واضحا وقابلا للمشاهدة والمناقشة ، والتقويم ، مع الاهتمام بالتغذية الراجعة والتقويم التكويني فهما عنصران هامان في عملية بناء المنتج النهائي.
• 3- العمل في مجموعات: إذ يكون هنالك توزيع للأدوار والخبرات بين الطلبة الأمر الذي يوجد المسؤولية المشتركة والاحترام المتبادل ، والهوية الفردية والجماعية.
• 4- أدوات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات: فهذه الأدوات تتيح للطلبة مصادر للمعلومات، والتواصل ، وهي أدوات لعرض المنتج النهائي، كما تتيح الفرصة أمام المتعلم للبحث عن أفكار ومصادر للمشاريع ، ولا ننسى أهمية اختيار الأدوات المناسبة للمشروع التي تخدم سيره وتسهم في تحقق أهدافه.

أنواع المشاريع حسب عدد المشاركين فيها

مشروعات فردية
مشروعات المجموعات الصغيرة
مشروعات كل الصف


مواقع تنفيذ المشروعات
داخل المدرسة
خارج المدرسة
داخل المدرسة وخارج المدرسة


طريقة التعلم بالمشاريع أسلوب تدريس ناجح لماذا؟
• السبب تتوافر فيها معايير طرق التدريس الناجحة ، ومن هذه المعايير:-
 مناسبة هذه الطريقة للأهداف المنشودة.
 توافق هذه الطريقة لمحتوى المادة الدراسية.
 التوافق مع نمو مستويات الطلبة.
 نظرة المعلم إلى التعليم.

شروط المشروعات
1. أن ترتبط بالمحتوى التعليمي .
2. أن ترتبط باحتياجات الطلاب.
3. أن يُوفر لها عناصر النجاح ( موارد بشرية وموارد مادية ).
4. ذات عوائد إيجابية على الطالب والمدرسة والمجتمع المحلي .
5. أن تكون ملائمة لمستوى الطلبة من حيث القدرات العقلية والمهارية .
6. أن لا تكون مكلفة .ماديا .
7. أن لا تؤثر على مستوى التحصيل العلمي للطلبة .

خطوات التخطيط لمشروع
• لتصميم وتنفيذ التعلم عن طريق المشاريع، لا بد أن يمر بعدة مراحل متتابعة ومتسلسلة ،وهي:
مرحلة التخطيط.
مرحلة التنفيذ.
مرحلة التقويم والتأمل

1- التخطيط
تحديد فكرة المشروع
• تقوم فكرة المشروع على مشكلة نريد حلها .
• المصادر المختلفة لأفكار المشروعات :-
1. مصادر داخلية ( الطلاب / المعلمين / الإدارة المدرسية /المناهج الدراسية ومتطلباتها./حاجات المدرسة . )
2. مصادر خارجية Sadحاجات المجتمع المحلي/المشرفون التربويون/الظروف والأحداث المحلية ....الخ. )
• اعتبارات يجب مراعاتها في تحديد فكرة المشروع:-
1. يُصرف لها وقت كاف لدراستها.
2. تستلزم جهوداً فكرية متميزة من الشركاء ( الطلاب والمعلمين).
3. توثيق المناقشات وما دار فيها من أفكار.( فالفكرة صيد والتوثيق قيد ).

جمع المعلومات
• قبل الشروع بجمع المعلومات يستحسن دراسة الأسئلة التالية :-
1. ما هي المعلومات التي تحتاجها ؟
2. من أين لنا أن نحصل على هذه المعلومات ؟
3. من سيشترك معنا في جمع المعلومات ؟
4. كيف سنجمع المعلومات ؟
5. متى سنجمع المعلومات ؟
• تخصيص ملف لجمع وتوثيق المعلومات
• تعقد الاجتماعات من حين لآخر لعرض ومناقشة وتحليل وتبويب وتلخيص وكتابة المعلومات وتجهيز الجداول والرسومات البيانية والصور.

صياغة الأهداف
يجب أن يتوفر فيها الشروط الآتية:-
1. الواقعية.( الابتعاد عن المثالية ) [أن ترتبط الأهداف بالحاجات ، وأن لاتطلب المستحيل] .
2. قابلية القياس.
3. قابلة للتصديق والتحقيق: [وهي الأهداف التي يقبلها العقل الجمعي لأي جماعة ] فهي تناسب قدرات الطلبة والإمكانيات والموارد .
4. مرغوبة ومقبولة [ فلا تخالف العادات والتقاليد والقيم ].
5. منهجية [ تحقق أهداف ضمن الكتب المقررة للطلبة ].

توثيق المشروع
يقترح أن يتم توثيق المشروع وفق ما يأتي:-
1. صفحة العنوان
2. ملخص المشروع ( صفحة واحدة )
3. المشكلة.
4. نبذة عن المدرسة
5. أهداف المشروع .
6. وصف المشروع.
7. إجراءات التقارير والمتابعة
8. الميزانية

مرحلة التنفيذ:

• وهذه المرحلة تعتبر من أكثر الخطوات استثارة لاهتمام الطلبة ، فهي مرحلة العمل والحركة والنشاط، وتشتمل هذه المرحلة على توزيع المهام على الطلاب، والمحافظة على مرونة تطبيق المشروع ، ومراقبة تقدم العمل على المشروع ،وإضافة نشاطات لتقوية مهارات وفقا لمدى تقدمهم،والتأكد من التقيد بالخطة الزمنية للمشروع أوتعديلها حسب اللازم.
ومن المهم أن يراعي المعلم في أثناء توزيع المجموعات ما يلي:
1- أن لا يكلف أفراداً بالقيام بأدوار أساسية في المشروع ، بل لابد أن تكلف مجموعة طلابية .
2 – أن يختار الطلاب المجموعة التي سيعملون بها والمهمات التي سينفذونها دون أن تفرض عليهم .
3 – أن لا يتدخل المعلم في تنفيذ المشروع ، بل يكلف الطلاب بالمشروع من جميع جوانبه .

وأثناء التنفيذ تتم لقاءات بين المجموعات كلها تتبادل فيها المعلومات وتتدارس ما تم إنجازه وما بقي في ضوء الوقت الذي مضى والوقت الذي بقي ، كما يجتمع المعلم بتلاميذه من وقت لآخر ليناقشوا سير العمل ، وليساعد المجموعات المتعثرة ، وقد يلجأ إلى إعادة توزيع العمل إذا رأى فرداً يقوم بما لا يتناسب مع قدراته أو أن العمل لا يسير بنجاح . وأثناء العمل يقوم التلاميذ بالملاحظة والتجريب وتدوين النتائج مما يدربهم على التفكير السليم .

مرحلة التقويم :
( يسير التقويم جنباً إلى جنب مع سير المشروع ، ولا يقتصر على تقويم النتيجة في نهاية العمل ، وفي ضوء التقويم قد تدخل تعديلات على الخطة أو على تنفيذ المشروع ، فالتقويم هام لمعرفة نواحي القوة لتدعيمها ، ونواحي الضعف للتغلب عليها ) .

ولا ينتهي المشروع بانتهاء تنفيذه ، فلابد من تقييم نتائجه ودراسة ما توصل إليه الطلبة في ضوء أهداف المشروع التي وضعت له أثناء اختياره والتخطيط له .

” ويقوم المعلم مع طلابه بتحديد معايير لتقويم المشروع ، ومن المهم أن تكون هذه المعايير التربوية بالدرجة الأولى لا معايير إنتاجية , ويراعى في تقويم المشروع الارتباط بمعيار تربوي يستند إلى ما يلي :
1. مدى ملائمة المشروع لاهتمامات الطلاب .
2. مدى إثارته للعمل التعاوني .
3. مدى إثارته لدراسات وأبحاث تكميلية .
4. مدى قدرته على إيجاد اتجاهات إيجابية نحو العمل .
5. مدى إسهامه في تكامل خبرات الطلاب.
6. مدى إسهامه في إشباع متطلبات النمو المتكامل عند الطلاب.

توصيات هامة لتنفيذ المشاريع:

1- أن يأخذ المشروع حقه في وقت الإعداد والتنفيذ.
2 - توسيع دائرة الدمج بين المواد الدراسية وهذا يحتاج إلى إطلاع مسبق على المواد ذات الموضوعات المشتركة.
3- تفعيل دور الأهل بشكل أكبر ، من حيث زيادة ثقافة الأهل حول أهمية المشاريع وفائدتها لأبنائهم والمدرسة ودورهم في إنجاح تجربة التعلم بالمشاريع مع أبنائهم من حيث الدعم والمساندة لأبنائهم.
4- وضوح معايير التقييم لدى المعلمة والأهل.
5-أن يكون هناك توثيق للمشاريع بكل مراحه ، دون الاقتصار على توثيق المنتجات فقط.
6- استمرار تبني هذه الطريقة، بحيث لا ينتهي العمل بها بانتهاء العام الدراسي.

shawamreh
خبير تربوي

عدد المساهمات: 85
تاريخ التسجيل: 07/08/2009

http://shawamreh.boardeducation.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى